أقام الاتحاد العالمي للطرق للصوفية احتفالاً بذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام، تحت رعاية رئيسه سماحة السيد علاء الدين ماضي أبو العزائم، يوم الخميس 23 جماد ثان 1437هـ، الموافق31 مارس 2016م، بمشاركة الطريقة العزمية، وحضور سماحة السيد أحمد علاء أبو العزائم نائب عام الطريقة العزمية.

 



المؤتمر الثاني عشر للاحتفال بمولد السيدة فاطمة الزهراء

أقام الاتحاد العالمي للطرق للصوفية احتفالاً بذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام، تحت رعاية رئيسه سماحة السيد علاء الدين ماضي أبو العزائم، يوم الخميس 23 جماد ثان 1437هـ، الموافق31 مارس 2016م، بمشاركة الطريقة العزمية، وحضور سماحة السيد أحمد علاء أبو العزائم نائب عام الطريقة العزمية.

وبدأ الاحتفال بكلمة من سماحة رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية تحدث فيها عن بدايات الليالي المحمدية وليالي أهل البيت وكيف أنها نجحت، مستشهدًا بمقولة السلفي أبو إسلام أحمد عبد الله الذي قال له بعد حضور ليلة منها: (يا ليتكم تأتون وتقولون هذا الكلام للسلفية وتكسروا الزلط الموجود في رؤوسهم).

وطلب من باقي دعاة الطريقة العزمية أن يتخصصوا في جوانب من تراث الإمام أبي العزائم ويشرحونها، كما حدث من الدكتور عبد الحليم العزمي في جانب السيرة النبوية وسيرة أهل البيت.

وطالب الصوفية بأن يكونوا قدوة لباقي المسلمين، وأن يظهروا أخلاق أهل البيت ويعملوا بها، كما طالب المصريين بأن يتخذوا السيدة الزهراء قدوة في زواجها وأن يخفضوا تكاليف الزواج ليسهلوه على الشباب.

ثم تحدث فضيلة الشيخ قنديل عبد الهادي داعية الطريقة العزمية عن مظاهر تكريم الإسلام للمرأة في الميراث والحقوق والجزاء والزواج، وخطر العلمانية والوهابية على المرأة المسلمة، ومحاولة تدميرها ومسخ هويها وإلغاء دورها.

وطالب نساء الأمة الإسلامية بالاقتداء بسيدة نساء العالمين ونساء أهل البيت والصحابة.

ومن جانبه بيَّن الدكتور عبد الحليم العزمي الأمين العام والمتحدث الرسمي للاتحاد العالمي للطرق الصوفية كيف اختلف السنة والشيعة في توقيت ميلاد السيدة فاطمة الزهراء.

ثم رد شبهة بني أمية بأنها لم تكن جميلة، مستدلاً بعلم الوراثة الجينية من خلال صفات أبويها عليهما الصلاة والسلام، وعرض الأحداث التى حدثت يوم ميلادها، والتى شابهت أحداث ميلاد أبيها المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

ثم أوضح بعض مناقب الزهراء يوم القيامة، وكيف ستعلم العوالم وقتها مكانتها وقدرها.

وختم الاحتفال بكلمة من فضيلة الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الشريف الأسبق تحدث فيها عن تزكية الله لنساء مصر من خلال ثنائه عز وجل على امرأة فرعون.

وعرض بعض فضائل السيدة خديجة بنت خويلد عليها السلام، ومكانتها في قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى بعد انتقالها.

وطالب المسلمين بالاقتداء برسول الله في تعامله مع زوجاته وأهل بيته، وأوضح كيف كان النبي يربي أبناءه الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام، وكيف تعلما من السيدة الزهراء والإمام علي الأخلاق.

وتخلل الحفل فقرات الإنشاد الديني من الفرقة العزمية.

ترك الرد

اترك تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا