Home عن الاتحاد مؤتمر إحياء الأمة فى ذكرى نبى الأمة بمدينة دمنهور

مؤتمر إحياء الأمة فى ذكرى نبى الأمة بمدينة دمنهور

by W.F.Sufi

عقد الاتحاد العالمى للطرق الصوفية بمشاركة الطريقة العزمية احتفالاً بالمولد النبوى الشريف تحت عنوان (إحياء الأمة فى ذكرى نبى الأمة – حب الوطن من الإيمان) يوم الخميس 23 صفر 1435هـ  الموافق 26 ديسمبر 2013م بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، بحضور اللواء الدكتور مهندس مصطفى كامل هدهود محافظ البحيرة، وتحت رعاية سماحة السيد علاء أبى العزائم رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية وشيخ الطريقة العزمية.

مؤتمر الاتحاد العالمى والطريقة العزمية

(إحياء الأمة فى ذكرى نبى الأمة)

بمدينة دمنهور

تقرير- محمد عبد الحليم:

عقد الاتحاد العالمى للطرق الصوفية بمشاركة الطريقة العزمية احتفالاً بالمولد النبوى الشريف تحت عنوان (إحياء الأمة فى ذكرى نبى الأمة – حب الوطن من الإيمان) يوم الخميس 23 صفر 1435هـ  الموافق 26 ديسمبر 2013م بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، بحضور اللواء الدكتور مهندس مصطفى كامل هدهود محافظ البحيرة، وتحت رعاية سماحة السيد علاء أبى العزائم رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية وشيخ الطريقة العزمية.

وقد بدأ محافظ البحيرة حديثه بالتأكيد على أن الطرق الصوفية وخاصة الطريقة العزمية تمثل الإسلام الصحيح، ثم بدأ فى سرد المؤامرة اليهودية الكبرى على الإسلام والتى سارت على محورين: إضعاف العنصر البشرى الإسلامى وتقليل المساحة التى يحكمها الإسلام فى العالم، شارحًا كيف تم تفكيك العراق والسودان والبوسنة والهرسك، وماذا خططوا لمصر وكيف واجهها الشعب والجيش، مؤكدًا أن ” ثورة 30 يونية هى معجزة من السماء لمواجهة المشروع الصهيونى لتقسيم مصر والوطن العربى، ولذلك فهى أعظم من ثورة يولية وحرب أكتوبر”، وشدد على أهمية بناء الفرد المصرى لإعداد جيل قوى قادر على مواجهة التحديات التى تحيط بالوطن والأمة الإسلامية.

فى حين رفض سماحة السيد علاء أبو العزائم رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية شعارات المحبة التى يطلقها البعض تجاه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بدون العمل على تأكيدها، فرسول الله لن يفتخر بأمة تأخذ سلاحها وقوت يومها من عدوها، وطالب الجميع بالتوحد فى سبيل مصر، والموافقة على الدستور، وأكد على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، كما طالب بأهمية الوقوف خلف الفريق أول عبد الفتاح السيسى فى حال نزوله فى الانتخابات الرئاسية المقبلة ردًّا للجميل له؛ لأنه بطل شعبى وزعيم وطنى انحاز للشعب المصرى ضد النظام الإخوانى، وطالب بعدم انتخاب مرشحين البرلمان القادم الذى يوزعون زيت وسكر ولحوم لأنها رشوة، كما شدد على أهمية عدم إفساد نواب البرلمان القادم بطلب الخدمات منهم لأنه ضد وظيفتهم الرئيسية ويحولهم من نواب للشعب إلى نواب للحكومة، وأطلق حملة لتعليم الأميين فى مصر لرفع مستوى الوعى بين الشعب المصرى حتى لا يستغل أى نظام قادم الجهل.

وفند الشريف عبد الحليم العزمى الحسينى الأمين العام والمتحدث الرسمى باسم الاتحاد العالمى للطرق الصوفية أدلة منكرى الاحتفال بالمولد النبوى الشريف، موضحًا أن منكرى الاحتفال به يريدون صرف الناس عنه صلى الله عليه وآله وسلم وعن كل ما يتصل به، وعلى النقيض فإنهم يحاولون ربط الأمة بمشايخهم المضلين، ويسعون لأن يكون المسلمون لقمة سائغة لكل باطل أو جدال أو عدو لهذه الأمة، واستنكر تكفير الجماعات الإرهابية للجيش المصرى، متسائلاً: “كيف يكفرون جيشًا مدحه رسول الله؟”.

وتحدث الشيخ قنديل عبد الهادى عن تشويه جماعات الضلال للمصطلحات الإسلامية، وتقسيمهم التوحيد مخالفين لعقيدة الإسلام، وخطورة تكفير وتبديع وتفسيق المسلمين.

ثم عرض المهندس قاسم حجازى مدير عام كهرباء إيتاى البارود بعض فضائل النبى صلى الله عليه وآله وسلم.

ثم ألقى الأستاذ إسلام النجار بيان الطريقة العزمية بخصوص مشروع الدستور، والذى أكدت فيه على ضرورة التصويت بنعم فى الاستفتاء القادم. وقدم شكر الطريقة العزمية للسيد محافظ البحيرة على حضوره ودعمه للمؤتمر.

وشارك بالحضور فى المؤتمر فضيلة الشيخ عمر البسطويسى رئيس قطاع مكتب شيخ الأزهر الأسبق وسكرتير عام الاتحاد العالمى للطرق الصوفية، والأستاذ محمد الصيرة سكرتير عام محافظة البحيرة.

وقد افتتح المؤتمر بالقرآن الكريم واختتم بالابتهالات من القارئ الشيخ محمد فاروق، وقدم له الإعلامى عمر الفاروق عبد الله.

Related Articles

Leave a Comment