Home عن الاتحاد مؤتمر الاتحاد العالمى للطرق الصوفية للاحتفال بذكرى ميلاد الإمام الحسن وغزوة بدر 2014

مؤتمر الاتحاد العالمى للطرق الصوفية للاحتفال بذكرى ميلاد الإمام الحسن وغزوة بدر 2014

by W.F.Sufi

مؤتمر الاتحاد العالمى للطرق فى ذكرى غزوة بدر الكبرى ومولد الإمام الحسن

بدر هى قرية مشهورة، نسبت إلى بدر بن يخلد بن النضر بن كنانة، كان نزلها، وقيل: بدر بن الحارث حافر بئرها، وقيل: بدر اسم البئر، التى سميت بها لاستدارتها، أو لصفائها ورؤية البدر فيها (القسطلانى).

 

وغزوة بدر الكبرى، تسمى بالعظمى، والثانية، وبدر القتال، ويومها هو يوم الفرقان المذكور فى قوله تعالى: ((وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الفُرْقَانِ يَوْمَ التَقَى الجَمْعَانِ)) (الفرقان: 41).


مؤتمر الاتحاد العالمى للطرق فى ذكرى غزوة بدر الكبرى ومولد الإمام الحسن

غزوة بدر:

بدر هى قرية مشهورة، نسبت إلى بدر بن يخلد بن النضر بن كنانة، كان نزلها، وقيل: بدر بن الحارث حافر بئرها، وقيل: بدر اسم البئر، التى سميت بها لاستدارتها، أو لصفائها ورؤية البدر فيها (القسطلانى).

وغزوة بدر الكبرى، تسمى بالعظمى، والثانية، وبدر القتال، ويومها هو يوم الفرقان المذكور فى قوله تعالى: ((وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الفُرْقَانِ يَوْمَ التَقَى الجَمْعَانِ)) (الفرقان: 41).

لأن الله فرَّق فيه بين الحق والباطل، وهو يوم البطشة الكبرى المذكور فى قوله تعالى: ((يَوْمَ نَبْطِشُ البَطْشَةَ الكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ)) (الدخان: 16). فهو يوم أعز الله فيه الإسلام وقوى أهله، ودفع فيه الشرك وخرَّب محله، مع قلة عدد المسلمين، وكثرة العدو، فهو آية ظاهرة على عناية الله تعالى بالإسلام وأهله.

ولهذا قال تعالى ممتنًا على المؤمنين: ((وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ)) (آل عمران: 123). أى: قليل عددكم، لتعلموا أن النصر إنما هو من عند الله لا بكثرة العُدد والعَدد.

والحاصل أن هذه الغزوة، كانت أعظم غزوات الإسلام إذ منها كان ظهوره، وبعد وقوعها أشرف على الآفاق نوره، ومن حين وقوعها أذل الله الكفار، وأعز الله من حضرها من المسلمين، وهو عند الله من المقربين.

يقول الإمام أبو العزائم رضى الله عنه:

ليلةُ الفرقاِن فَرْقٌ فى الوجُوُدْ

بين إحسانٍ ونصرٍ أو صُدُودَ

فَرَّقَتْ بَيْنَ الحقائقِ أظهـرتْ

غَامِضَ العلمِ وَبَيَّنَتِ الحـدُوُدْ

الإمام الحسن عليه السلام:

هو الإمام أبو محمد الحسن بن علىِّ بن أبى طالب المجتبى، إمام من أئمة أهل البيت، وسيد شباب أهل الجنة بإجماع المحدثين، وأحد اثنين انحصرت بهما ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وأحد الأربعة الذين باهى بهم رسول الله نصارى نجران، ومن المطهرين الذين أذهب الله عنهم الرجس، ومن القربى الذين أمر الله بمودتهم، وأحد الثقلين اللذين من تمسك بهما نجا، ومن تخلف عنهما ضل وغوى.

نشأ فى أحضان جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وتغذى من معين رسالته وأخلاقه ويسره وسماحته، وظل معه فى رعايته حتـى اختار الله لنبيه دار خلده، بعد أن ورثه هديه وأدبه وهيبته وسؤدده وأهله للإمامة التى كانت تنتظره، فاجتمع فيه شرف النبوة والإمامة، بالإضافة إلى شرف الحسب والنسب.

من أجل ذلك:

احتفل الاتحاد العالمى للطرق الصوفية بمشاركة الطريقة العزمية بغزوة بدر الكبرى ومولد الإمام الحسن بن علىٍّ عليهما السلام يوم الاثنين 16 رمضان 1435هـ الموافق 14يوليه 2014م بقاعة الإمام أبى العزائم رضى الله عنه بدار مشيخة الطريقة العزمية بالقاهرة تحت رعاية سماحة السيد محمد علاء الدين ماضى أبى العزائم رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية، وبحضور سماحة السيد أحمد علاء الدين ماضى أبى العزائم نائب عام الطريقة العزمية عقب صلاة العشاء والتراويح.

حيث أكد سماحة رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية على أهمية البرلمان القادم، موضحًا أن مستقبل مصر يتوقف عليه، مضيفًا “لو دخل الإخوان أو السلفية البرلمان القادم، فدى هتبقى نكسة على المصريين، ومرسى هيرجع لو دخلوا البرلمان”.

مضيفًا أنه على المصريين جميعًا “أن يكونوا رجالة، ويمنعوا دخول أى إخوانى أو سلفى، أو حتى المتعاطف معاهم، أو صديقهم”، وطالب المصريين باختيار الشخص “صاحب الكفاءة والورع” للبرلمان”، مشددًا على خطورة البرلمان لأنه يقدر على خلع الرئيس وفق الدستور الجديد، وطالبه أبناء الطريقة بأن ينشروا ما قاله حتى يتم توعية الشعب المصرى.

وتحدث الشريف عبد الحليم العزمى الحسينى الأمين العام والمتحدث الرسمى للاتحاد العالمى للطرق الصوفية عن الارتباط بين غزوة بدر وميلاد الإمام الحسن، حيث أوضح أن الحدثان يربطهما الأولية، فغزوة بدر هى أول غزوات الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، والإمام الحسن هو أول حفيد للرسول وبولادته تم القضاء على المؤامرة الإعلامية التى شنتها قريش بإشاعتها أن النبى أبتر.

وشرح كيفية تكوين بيت الإمام على والسيدة فاطمة الزهراء، وكيف ربوا أولادهم، وتحدث عن علاقة الرسول بالإمام الحسن، وكيف استقبله البيت النبوى، موضحًا أن ميلاده كـان سببًا مـن أسباب اندلاع غزوة أُحد، لرغبة المشركين فى قتله للقضاء على النسل النبوى.

وقام الدكتور سامـى العسالة المفتش العام بـوزارة الأوقاف بالحـديث عن غزوة بدر، وأوضـح أسبابها ونتائجها، ثم قام بإيضاح الـدروس المستفادة منها، وإسقاطها علـى الوضع القائم فى مصر.

Related Articles

Leave a Comment